Oct 11, 2008

في الــــشـــقــــــة !!( مـونودراما)ه


تحديث:قلب صاف داوي الكثير من الجروح وقد استأذن في البدء في التدوين علي مدونة زهرة العمر الجميل ، ارجو موافاته هناك
******************
الفصل الاول
مشهد أ
مناظر:غرفة نوم بسيطة
ملابس :ملابس النوم طبعا!ه
صوت : صوت منبه
* * *
كالمعتاد استيقظت من نومي صباحا علي صوت رنين المنبه وكالمعتاد ايضا أطفأته وحاولت ان اعود الي احلامي الي ان افسد عليّ المحاولة تعالي صوت قرقعة عنيفة اسفل النافذة ، هرولت للنافذة لأتحري المصيبة التي كانت مصدر الصوت ولكن خاب املي فلم يكن الموضوع اكثر من سقوط حزمة من الألوح الخشبية من فوق سيارة نقل ، أعلنت اننا قد اصبحنا واصبح الملك لله وتركت النافذة المفتوحة الي الحمام لأخذ حمامي الصباحي وعدت ثانية للغرفة وانا اجفف رأسي واذا بي أجد ما يدير العقل ، فالنافذة التي تركتها مفتوحة كانت قد سمحت لأشعة الشمس الذهبية ان تدخل فتغمر الحجرة ومشتملاتها وصار كل شئ يشع بريقا أخاذا كأنه قد خلق حالا
تأملت الفراش ، الدولاب ، الصور علي الجدران ، اوراقي ، كتبي الملقاة في كل مكان ، السجادة زاهية الألوان المنقوش عليها رسما طريفا لتوييتي ، يااااااااااه منذ متي والعملين الصباحي والمسائي قد اقتلعاني من البيت فلم اعد أئتنس به ولا بما فيه؟!ه
رفعت التليفون وطلبت مديريّ واعتذرت عن الحضور لظروف قاهرة ، وبعدها أغلقت التليفون تماما ، وهل هناك ظروفا قاهرة اكثر من انقاذ النفس قبل مواتها، تلفت حولي ، ان اشياء كثيرة جميلة لهي بانتظاري طيلة النهار
ستــــــــــــــار
مشهد ب
مناظر : الصالة والاستقبال
ملابس : بوكسر وتي شيرت
صوت : اغنية من غير كسوف لمحمد منير
* * *
بالطبع كان اول الأشياء الجميلة التي ابدأ بها اليوم هو ان امسح الأرضية ، ليس لأن الشقة تحتاج الي هذا بقدر ما احتاجه انا وقد كانت فرصة ذهبية للطفل المحب للعب في الماء ان يخرج للوجود مرة أخري ، واني لأعتقد ان من ابتكر ( الشبشب ) و (الشرشوبة) لهو من أعداء الأنسانية لأنه يحرمها من المتعة الفائقة بلمس الأرضية المبتلة بالأيدي والأقدام !!ه
من غير كسوف سبت الكلام يتقال ، معرفشي ليه اتقال ، كأنه كان موال بتردديه جنبي
بدأت المباراة حامية بمسح جيد للأركان و (المزانق) وقد كان تقديري موفقا حين اخترت البوكسر الرمادي والتي شيرت الابيض لهذه المهمة فقد كنت اشعر بانطلاق غير عادي لا أصادفة بالمرة طيلة أيام الأسبوع
مشيت وياكي للأخر ، أتاري اولك أخر ، عينيكي خدتني للحلم اللي مبيكملش
كلام خلي احلامي ، تشوفني وأشوفها قدامي، وهبتيني وخلاص مقدرشي ما اتكلمش
حتي ختام المباراة كان اكثر أجزائها امتاعا حين أتممت العمل ثم فتحت النوافذ ثم سحبت مقعدا وجلست عليه ممتلئا بالحبور ومتمتعا بارتشاف كوب الكاكاو واستقبال الهواء المعبق بذرات المياه المتبخرة ورائحة الليمون التي أضفتها الي مياه المسح ، لا احب الفخار ولكن اخال اننا قد قمنا بعمل رائع ها هنا
ستـــــــــــــــــار
الفصل الثاني
مشهد أ

مناظر : المعيشة والمكتبة
ملابس :رداء بيتي مريح
صوت : اوجاع الروح لعمر خيرت
* * *
بعد ان انتهيت من تنظيف الشقة كلها أعدت كل الفرش الي مكانه عدا السجاد كي أتمتع بالسير حافي القدمين علي الأرضية الممسوحة ،كنت قد عرفت ماهية هذا اليوم لديّ وقيمته لذا قررت أن استغل كل دقيقة فيه ولا أضيعها بالنوم او الجلوس أمام الكومبيوتر الخ ، دخلت الغرفة ولملمت ما كان فيها من كتب وأوراق ورددتهم الي غرفة المكتبة وجلست علي الأرض بجوارهم ، منذ متي لم تصافح عيناي مثل هذه الصفحات ؟ وما الذي يمكن ان يحدث اذا ما حكم علي ان ابتعد عنها لأي ظرف؟ هذه حدثت مرة ولا أظن اني سأتحمل مرة أخري

كم من الموسيقيين القادرين علي تفجير المشاعر مثل ما تفعل يا عمر؟

هذا كتاب ( ماذا حدث للمصريين في خمسين عاما ؟)للمفكر جلال أمين احد القلائل الذين خلطوا الأجتماع بالأقتصاد وظهر الكتاب كالتحفة من فرط بساطته وسهولة عباراته وفيضان تأملاته وسكنت ذهني احدي عباراته منذ اخر مرة قرأته و التي تحدثت عن ان ( الأنسان في سعيه يفعل جلّ ما يفعله بغض النظر عن نوعيته لينال الأحترام من المحيطين به)ه
وهذه مجموعة قصص قصيرة ليوسف ادريس بعنوان ( اخر الدنيا )لم يخيب فيها هذا العملاق ظني حين ابتعتها من المعرض العام الماضي ودوما ما يسكن خلدي ما دار من حوار بين الولد وابيه في قصة (اخر الدنيا )نفسها
وهذا كتاب ( فتنة التكفير بين السنة والشيعة ) للمفكر الكبير د/ محمد عمارة يعرض فيه لمذاهب الشيعة والوهابية والصوفية ومواضع المناجزة فيما بينهم كلهم وينصح ان نتوخي الحذر وان لا ننساق وراء ما يجرونا اليه
أما عن هذا فهو الجزء الثاني من كتاب (المفاوضات السرية بين العرب واسرائيل - لماذا لم يتفاوض عبد الناصر ؟ وكيف تفاوض السادات؟) لمحمد حسنين هيكل و الكتاب وان كان عملا عظيما الا ان هذا الجزء أهم ما فيه علي الاطلاق واستطاع ان يبدد مساحات غائمة كثيرة كانت لديّ
أخذت أتلمس الأغلفة وأتصفح سريعا فصولها كتابا بعد الاخر الي ان شعرت بأني قد أكتفيت من الطاقة الأيجابية التي تفيض منها ، نظمتها ووضعتها في صف قائم علي الرف الي حين

ستــــــــار
مشهد ب

مناظر: المطبخ
ملابس: السابق وان زادت عليه مريولة المطبخ
صوت:غناء البطل لعبد الوهاب
* * *
والأن حان لنا ان نختم اليوم بأكثر الأشياء امتاعا الا وهي ( اعداد العشاء )وهي لمن لا يدري منطقة مفتوحة لأبداعي الشخصي لأن الغداء يكون من اعداد ( الحاجة)علي الرغم من انه محفوظ في الثلاجة ، لكن العشاء شئ أخر، المهم تقرير الحالة الوارد من الثلاجة يشير الي اننا لدينا اكثر من ثلاث درنات بطاطس وعلبة صلصة وجبن أبيض وفول وبيض والخبز ايضا، انها ليلة (زي الفل ) بمشيئة الله!!ه

رأيت خياله خيااااله في المنااااااااااام

علي الرغم من انه كان عبد الوهاب لكن ينبغي ان أتسائل : كيف كان يغني هكذا؟عموما ان الاغنية تعجبني هكذا
يقولون ان اعداد الطعام علي نار هادئة يجعله ألذ في مذاقه عن حالته هو نفسه ان تم تسويته سريعا ، والحمد لله الليلة نحن نملك الوقت
لم تمر عشر دقائق حتي ازدادت سرعتي في الحركة بين عيون الموقد الأربعة احداهن لقلي البيض والثانية للفول والثالثة لطاسة الزيت اللازمة لقلي البطاطس أما الرابعة فقد حملت السلاح السري الخاص بي
استبد بي الطرب وارتفع معدل الأداء وأنا اتنقل بين الأربع عيون فرفعت عقيرتي بالغناء أشق سكون ما حولي بصوتي
رأيت خياله خيااااله في المنااااااااام
محلاها يا وعدي ، تن تن ( كل تن كانت مصحوبة بحركة من يدي أنثر فيها الماء عن البطاطس
تـــش( هذه كانت مصحوبة بقذف البطاطس في الطاسة بمنتهي الحماس
محلاها يا وعدي ، تن تن
تــــشششششششش
كانت الرمية هذه المرة عنيفة بعض الشئ فيما يبدو والا لماذا تعالي لسان اللهب هذا من تحت الطاسة وكاد ان يصل الي السقف قبل ان يحترم نفسه ويعود من حيث أتي ،عموما اعترف اننا قد أدينا عملا جليلا هنالك ولم يتبق سوي ان نضيف السلاح السري الي البطاطس وهذا عبارة عن الصلصة المختلطة ببعض التوابل المخصوصة والتي تم طهوها بطريقة مخصوصة غير قابلة للافشاء
ستـــــــــار
مشهد ج
الان عليّ ان أكل بمنتهي الهناء ثم أرفع الأطباق الي المطبخ ولكن استرعي انتباهي قبل ان أشرع في الأكل أن هناك الكثير من الأصوات الغاضبة بالخارج لم أفسر من عجيجهم سوي القليل ، يتحدثون عن أشياء غريبة من عينة ( جــعيــر) و( طبيخ في نص الليل )وما الي ذلك!!ه
أنني لأأسي علي الشخص الذي يتجرأ علي استفزاز مثل من هم بالخارج ولا أعرف مصيره يمكن ان يكون علي اي شاكلة، عموما ( مالناش دعوة)!!ه
ستــــــار

25 comments:

mostafa rayan said...

حبيب قلبي
انا طبعا فرحان اني اول تعليق على التدوينة الجامدة دي
ايه يا عم الجمال دة كله
انت كمان كاتب مسرحي اهو .. لاء وكمان كوميدي وكوميديا عالية وموقف كمان .. ايه ياعم المواهب الجامدة دي
صدقتني بقي لما قولتلك انت في الاجتماعيات احسن من اسياسة بكتير
لاء بجد التدوينة جميلة جدا
انا اظنك بتلمح على العودة لبساطة الأشياء وان الأنسان يعيش حياته ببساطة ومايخليش تكنولجيا الحياة تسرق منه استمتاعه بالحياة نفسها
يا اخي الكمبيوتر دة بسرق الوقت واحنا ماشين وراه زي المنومين مغناطيسيا رغم ان في شيء ساحر تاني واكثر جاذبية وسحرا اسمه الكتاب المقروء
بالهنا والشفا ياجميل واضح ان منير وعمر خيرت كان ليهم تأثير جامد مش بس عليك دة على العمارة كلها كمان
صراحة انا لو منك استمتع بمنير والطعام وخيرت ولا ابالي بهؤلاء الساخطون على ذلك الذي يطبخ ويغني بعد منتصف الليل
- ملحوظة اخيرة ومهمة .. المرة الجاية اعزم اخوك مصطفي ..ههههههههههههههه
كل سنةوانت طيب يا جميل ودمت بخير دايما

هبة ربيع said...

أيه النشاط والحيوية دي كلها
ياااااااااااا بختك
:)

nayroze said...
This comment has been removed by the author.
Anonymous said...

It's a great blog and this is a very good post i love it . I found myself laughing out loud. I wish you all the best in life, waiting for your next post.

زمرده said...

يمكن يكون في الامر شى من الجنون
ولكن اتفق معك للاعمال المنزليه متعه خاااصه
وبالاخص اذا كان شخص متحمس مثلك وله مثل جيرانك هههههه


عجبتني جدا النهايه

بنات صاحبة الجلالة said...

ههههههههههههههههههه
بجد جامدة وحلوة اوي وعجبني اوي وصفك التفصيلي لليوم المشهود في حياتك ياعم مترحش الشغل علشان تعد تطبخ وتمسح الشقة بس سيبك انت اهم حاجة انك اتبسطت في اليوم دا وحسيت براحة نفسية واحمد ربنا ان الجيران انتهي بيهم الامر لحد الزعيق بس محدش جي يتطفل وياكل معاك هههههههههه وجميل اوي كل وقت وليه اغنية

علي فكرة البوست رائع رائع

تسلم ايديكي
تحياتي

تايه في وسط البلد said...

مصطفي باشا
حبيبي منور الدنيا والله
لا يا راجل كاتب مسرحي ايه..احنا فين والمسرحيات فين كل الموضوع بس اني باحب اجدد القالب التدويني عشان الملل

ومن حيث المقصود اريد ان اقول فقط انني اجاهد طيلة الوقت لكي أحتفظ لنفسي بصحة نفسية جيدة ومعنويات مرتفعة وهذا واجب علي كل فرد يحيا في مثل ما نحيا فيه وفي حالتي قد تكون الاشياء التي ترفع معنوياتي بسيطة مثل جلسة صافية مع اصدقاء او الاكل علي عربية فول عند بوابة المتولي او حتي تلميع حذائي
المهم ان تجعل نفسك سعيدا
المهم ايه اخبار الكتاب المقروء

هبة ربيع
كيفك
ساعات باكره التعليقات اللي باسيبها عندك لكن باحس ان مفيش غيرها
انت منوراني وربنا يصبرك علي

anonymous
تكرم عينك وشاكر فيضان كلامك الرقيق ويهمني حتي تسيب اي اسم عشان اكسب صديق واعرفه باسمه

زمردة
كل سنة وانت طيبة
معاك حق نوعا لكن لو راقبتي يومك هتلاقي ان انت عايشة في وسط متواليات من الكبت من اول مظهرك العام امام الناس الي سلوكك في العمل الي المطلوب ان تتحمليه من سخافات طوال النهار ... ومع الاخذ في الاعتبار انك تتحدثين عن شخص يحب ان يأخذ الامور ببساطة ستجدين ان بعضا مما قرأتي لن يضر..ان لم يفيد

بنات صاحبة الجلالة
يا سلاااام التعليق بدأ بضحكة ..طمنتوني والله..يمكن انتم عندكم ارتباط شرطي ان الغسيل والمسح والطبيخ يعني اشغال شاقة لانه متعارف عليه انها واجبات حريمي في الاساس ويمكن لو اي حد كلفني بيها مش هابقي مبسوط برضه لكن اهم حاجة ان الحاجة تيجي في الوقت المناسب ليها
وتخيلي بقي لو اني باجدد دمي بالكنس والمسح والطبيخ يبقي انا بيحصل لي ايه برة الشقة؟؟؟؟
كل التحية لكم جميعا

احمد said...

ازيك يا عمنا عامل ايه المهم ان البوست حلو وكويس وابن حلال واسلوبك حلو كالعاده بس يا عمي موضوع الكتب اللي انت شفتها عندك ده بتاع جلال امين ويوسف ادريس متاكد انك شفتها ههههههههههههههههههههههههه
وبعدين يا عم ايه العشا الجامد ده اشمعنا يعني لما بابقي معاك بنقضيها كسكسي ايه يا عم انت بخيل ولا ايه عموما لازم تدوقني البطاطس دي في اول زيارة بس بوست حلو خصوصا ان انا افتقدت الأيام دي من زمان من يوم ما غرزت في اللي انت عارفه ربنا يرجع ايام الفضي تاني واشوفك علي خير

تايه في وسط البلد said...

احمد باشا
حمد الله علي السلامة يا باشا وباكتب الرد ده بعد انت ما جيت واتمشينا قد تلاتة او اربعة كيلومتر لما كنت بتنام مني وروحنا وعملتلك عصير جوافة قبل ما تنام (مش باذلك ولا حاجة )!!ه
اشوفك عليي خير يا صديقي وربنا يكتب لك السعادة وراحة البال مع نصفك الاحلي

كـــيــــــــارا said...

انا جيييييييييييييييييت

عفرت البييييت

تؤتؤتؤ نورته بس

تعالي هنا

ايه البوستات اللي بتنزل من ورايا دي

لالالا انا كده زحلانه وعلي الاخر كمان

هاخدلي لفه في البوست بالحعجله بتاعتي
وارجع

بس يارب العجله مش تاخرني بقي

سلاموز

كـــيــــــــارا said...

اول حاجه اشعه الشمس

واااااااااااااااااااو وصف رائع عارف بقي اشعه الشمس دي بحبها امتي لما اكون مخلصه الشقه وفاتحه الشبابيك كوووولها اولبلوكنتين بقي والدنيا منورررررررررررره وااااااااااو منظر بعشقه وافضل قاعده كده علي الارض والرضه بتلمع من لون الذهب اللي عليها تؤتؤتؤ منظر لا يعوض

---------

اما الميه والجردل والشرشوبه

فكرتني بيوم اما ماما نزلت من البيت وكانت الميه مقطوعه ونسيت الحنفيه مفتوحه

وانا كالعاده نايمه صحيت بقي خير اللهم اجعله خير

الميه وصلالي من المطبخ لحد اوضتي وعمقها حوالي 20 سم

الشقه غرقت ياجودعان وكنت لوحدي عاااااااااااااااااااااااااا

شلت السحاحيد برغم تقلها لما شربت الميه بس بقيت اجرجر مش هكدب واقول اني كنت شجيعه السيما وبعدها
بقي اقعدت ابلبط رايح جاي في الميه اكتر من 4 ساعات انشف فيها الشقه اتمسحت مسحه بروبرق

بس بجد كانت متعه مفيش مخلوق ممكن يتخيلها

---------

الكتب

يووووووووووووه فكرتني بمكتبتي الصغننه

عارف ان المكتبه دي انا مجمعها كتاب كتاب وعماله اروح هنا وهنا وبكلم طوب الارض من اصحاب المكتبات عشان لو في كتاب ولا حاجه يكلموني اروح اشتريه لانهم عارف انهو كتب اللي بحبها والسور يالهوي يالهوي اخد مني ايام وايام

تعرف اشتقت للمكتبه دي بس انا مش هحراها لاني علطول محتاجاها

--------

الاكل بقي والبطاطس بالذات

وتششششششششششششششششششش

بص بقي

انا لما بحط البطاطس في الزيت اكني بلعب كره سله وبنششششششششششششششششششششششن


من بعيييد من اخر المطبخ او الباب كده اقوم ماسكه شوه البطاطس المتقطعين طوابع واحدف

مره بقي اكسب
وتدخل السله يوه اقصد الطاسه ومره تخيب وتقع جنبها واروح اخدها اشطفها واحدف تاني بس علي الاخر ما اخلص بلاقي الارض مليانه زيت واجيب بقي فرشه البلاط مع شويه صابون

وإديها إدي إديها إدي

-----------
بحب انا التنفيض اوووووووووي

حلو ملناش دعوه دي ههههههههههههه

------------

بجد يومك لذيذ موت ووصفك له غايه في الجمال


سلاموز بقي :)

enjy said...

انا اول مرة اجى بس بجد بجد استمتعت باليوم........فعلا والله الواحد فى وسط المشاغل بيبقى محتاج يوم استمتاع وانا فعلا معاك انك انت اللى كنت محتاج تنظيف الشقة مش العكس.....انا كمان بحب محمد منير وعمر خيرت وباحقد على اللى اخترعوا الشبشب وموافقة على ان العشاء مهم...يعنى من الاخر انا استمتعت جدا بالتدوينة بجد بجد

Say No! said...

وسط البلد

شكلك فاهم يا نص

وقليل لما قابل حد فهمه عميق
وعنده حس ادبى مثلك

ربنا يوفقك وعاوزين نتواصل على مدونة
فنون التغيير

لعلنا نجد حلا لأزمتنا

ودمت بخير

تايه في وسط البلد said...

كيارررررررا
ازيك
يا شيخة حرام عليكي ده انا كتبته بعد شهر!!ه
بقي هي المصاصة فعلا ممكن تعمل كده في البني ادمين؟
عموما يا كيارا انا عند وعدي وتقدري تيجي تستلمي جايزتك ..اقصد كيس المصاصة في اي وقت
وطلع كمان ان فيه ناس بتستمتع بالواجبات المنزلية وبتلعب سلة وكمال اجسام خلالها!!ه
انت نورتي يا كيارا مش عفرتي
سلاموز يا جميل

انجي
يا الف مرحبا بالتعليق الاول بالدكتورة انجي حاملة اختام سيجموند فرويد
اه والله يا انجي انا اللي كنت محتاج اليوم ده فعلا ومشفتيش نفسيتي وافكاري وحتي مظهري كان عامل ازاي تاني يوم

معظم الاوقات نحن نقصر في حق كل من نحب..حتي انفسنا
انت نورتي ودمتي بالف خير وسعادة

say no
كيفك
انتم شرفتوني النهاردة بجد

معجب جدا بالخط اللي انتم ماشيين فيه وباحاول افكر في شئ يضمن انتشاره ونجاح أثره
ولحد ما الاقي اي اقتراحات احنا دايما علي اتصال

تحياتي واحترامي

عمرو (مواطن مصرى) said...

زيارة متأخرة ياجميل .. ولكن عذرا

بس على فكرة إحترت أقولك إيه ..

حسك عالى فى الإتجاه ده آه هو (مونو) بس حسيت فيها بونس وأنا بقراها..

تنوع كتابى يشير لثراء معرفى وحسى معا
بالتوفيق دائما..

mohra said...

اكتب اليك و انا ايضا فى اجازه استمع الى عمر خيرت
جميل هذه المونودراما ...هى نافذه صغيره على حياتك...تعرفنا بك اكثر
اتمنى ان تصل بى اجازتى لنفس النتيجه

رباب كساب said...

انا مبسوطة أوي باللي قريته ايها التائه
حلو جدا
والجميل بأة إنك بتعرف تمسح كويس أوي وبتهتم جدا بالمزانق دا دليل النظافة
كمان الكتب اختيارات موفقة مع اغنية منير وموسيقى عمر الله عليك
اعتقد ان كتاب جلال امين ماذا حدث للمصريين في خمسين عاما هو كتاب عصر الجماهير الغفيرة صح كده ولا انا غلطانة ؟ مش فاكرة بصراحة اصلي قريته من مدة طويلة
معذرة على التأخير نفسي اتواجد على طول بس الظروف
تحياتي وكل عام وانت بخير

امل said...

السلام عليكم
ماشاء الله ماشاء الله ايه الهمة والنشاط ده كله وكمان عشاء وبطاطس وخلطة سرية طيب انا بقرأ الكلام ده وأنا صايمة وانت جوعتني على الآخر أعمل ايه دلوقتي ههههههه

تايه في وسط البلد said...

عمرو
يا الف مرحبا وشاكر رقة شمائلك ورقي تعليقك
دمت بالف خير وصحة

مهرة
كل سنة وانت طيبة وتمنياتي الخالصة بأجازة سعيدة
ارجو ان تكون التدوينة قد اعجبتك فعلا
دمت بالف خير

رباب
يا لفوح الياسمين الذي سري
اعرف ما لديك واعاني منه
كتاب جلال امين بنقس العنوان الذي ذكرته
اسأل الله العون لنا جميعا

امل
بعد غياب طويل عادت وهي صائمة!!ه
كده مش هنعرف نعمل الواجب
ههههههههه
انت شرفتيني ولا اتمني ابدا ان تغيبي عنا هكذا

mostafa rayan said...

انا عايزاقولك ان القصيدة اللي على السايد بار بتاعة امل دنقل جميلة قوي
واختيارك لها حلو قوي
تحياتي لك ودمت بكل الخير

amiragad said...

بجد برافو عليك
عود نفسك دايما اسعادها باي وسيله

اقصوصه said...

ع فكره كنت ناويه انام الليله بدون عشى

منك لله:(

فول وبيض وبطاطس. وجبن..لشخص واحد فقط!!

تايه في وسط البلد said...

مصطفي باشا
نورت الدنيا وشاكر رقة ملاحظاتك فأنت اول من حادثني عنها علي الرغم من انها تحمل في كلماتها الخناجر

اميرة جاد
هااااه نقول مبروك؟

اقصوصة

شرفت يا صديقي الجديد
ولماذا اتنام بدون عشاء والتابعي فاتح اربعة وعشرين ساعة؟!!ه

باهزر يا اقصوصة ويا ريت تنورني بتعليقك دايما

تايه في وسط البلد said...

اود ان اعتذر عن التأخر لبعض الوقت في اعداد البوست القادم لأن لدي اذدحام في الافكار واود ان اتخير الصالح من الموضوعات

ghorBty said...

ما شاء الله حلو

الي الامام