Feb 11, 2009

واحد منكم

لا تنسوا ابدا أنني واحد من هذا البلد ، فإذا ما عادت التعليقات الغائمة والتنبيه ليد الدولة الثقيلة والبعد عن ( البهدلة ) والمتابعة الأمنية بعد ان سكنت المدافع ومات من مات وحيا من حيا فماذا تتوقعون مني ؟

اذا ما عدنا للحديث عن ما نحيا فيه من عنت وما نلاقيه من الصباح للمساء فلا مانع لديّ حينئذ ان اعود معكم!!ه

ان هي الا بضع سطور قليلة أتمم بها ما قصدته في التدوينات الثلاث الماضية سأحاول ان اكون فيها ضيفا ظريفا لا يثقل علي مضيفيه

طغمة من المذنبين سوف نكون ان لم يتغير مسعانا عن ما كان قبل المذبحة، وان لم تكن كل هذه الأرواح والأشلاء قادرة علي تحريك تقديرنا لذواتنا فلا ينبغي ان نستنكر ابدا من يغمد سكينه في رقابنا فيذبحنا مثل الخرفان!!ه

سوف تعود المدونة الي خطها الرئيسي مرة أخري ، وهذا بعد ان نوضح انني باجتهاد متواضع قبلا قلت ماينبغي علينا والأن أقول باجتهاد أخر متواضع ما لا ينبغي فعله

لا ينبغي ان نهدر اعظم نعم الله ( الوقت ) فيما لا يفيد ، ان ساعة قد نقضيها في التسكع امام المحلات هي نفسها اللازمة لقراءة قصة تقربنا من نفوس البشر المستغلقة علينا او لقراءة فصل في التاريخ يخبرنا عن احوال الأمم صعودا وهبوطا لنتعلم او لزيارة بيت للأيتام والعطف عليهم

لا ينبغي ان نستنيم الي الأوهام ، ونسمي ما نحن فيه وضع مؤقت وما ننجزه لأنفسنا انجازا لمجتمعنا ، وننسي اننا نرقد فوق بحر من الفساد يلوث ويقتل كل بذرة نغرسها

لا ينبغي ان نواصل التحوصل علي أنفسنا - علي بيوتنا - علي عائلاتنا - علي فئاتنا- علي طبقتنا دون ان نمد الأيدي والمشاعر للأخرين، وننكب علي أولادنا والمطعم والمشرب والملبس وهي السفاسف بالنسبة للتربية والهدف والقيم والأخلاق، والدنيا فيها من كل الألوان و سوف تدهشوا من القدر الهائل من أولاد الحلال الذين نلاقيهم أينما وضعنا عيوننا

لا ينبغي ان نخترع أسبابا لكي نختلف ولكن نخترع أسبابا لكي نتلاقي ونتألف ، ولنتذكر أن نشكر الله علي الرأي الأخر ونشجع صاحبه فبدونه لم نكن لنعرف خطأ مذهبنا أو لم نكن لنتأكد من صحته فنزداد عليه ثباتا ورسوخا

لا ينبغي ان نسير مع الركب دون ان تعمل عقلك وتسأل مرة واثنين وعشرة ومليون ان لم يفتك عقلك ، لا تنجرف وراء فاسد وتقول ان الفساد صار من طبائع الأشياء في هذا الزمان فهناك في مقابل هذا الفاسد الاف يغدون ويروحون علي حقولهم وألاتهم لا يرجون الله الا الستر من كدهم ، ولا تنجرف وراء من يطلق لحيته ويلبس الأبيض ويلهج بالدعوة للعبادات دون ان تعمل عقلك وتمد الخط الي نهايته وتري ان كان هذا انتزعك من دنياك وواجباتك فيها ام لا

لا ينبغي ان ننام عن الحقوق والأمانة التي حملها الأنسان ونتركها نهبا لقوي الجشع والتحكم وننسي اننا مطالبون بالحفاظ عليها وتسليمها كاملة لمن بعدنا كما تسلمناها مخضبة بدماء الشهداء ، كل فرد يجب ان يعرف مسئوليته ويبدع من الطرق ما يستطيع به ان يوفي مسئوليته

لا ينبغي ان نعتقد ان الحالمين بالتغيير هم أناس من كوكب أخر او وحي ينزل من السماء أو مهدي منتظر لا نتأفف من انتظاره ، التغيير يأتي علي يد الفرد العادي اذا ما تخلي عن السلبية والخوف وعبادة الوهم، حين تختفي من أمام عينيه الحدود التي يضعها البشر ولا يبقي أمامه الا حدود ضميره فقط ، ولا يبالي بالدعاوي والخرافات

الحالمون بالتغيير في فرنسا كان اسمهم الرعاع وبعد الثورة صاروا هم الثوار وما كانوا الا مجرد مجموعة من المثقفين تساندهم الشراذم والمتسولين والمتشردين والصعاليك ، هؤلاء الصعاليك اختالوا علي سكان العالم أجمع بمبادئ ثورتهم والتي ساوت بين البشر وكفلت حقوقهم بينما نعجز عن تفعيل مبادئ الوحي - الذي سبق بقرابة القرن من الزمان - ولو علي أنفسنا

أيها السادة الأفاضل ، انا في النهاية واحد منكم ومدونتكم سوف تعود لردائها الطبيعي ولا يسعني الا ان اختتم بمقولة عبد الرحمن الكواكبي

ما بال الزمان يضن علينا برجال ينبهون الناس ويرفعون الإلتباس ويفكرون بحزم ويعملون بعزم

ولا ينفكون حتي ينالوا ما يقصدون

27 comments:

كيــــــــــــارا said...

بيب بيب اعوعا

اول تعليق ياهووووووووووووووووو

كيــــــــــــارا said...

هقرا بقي واجي

كيــــــــــــارا said...

بس قبل اما اقرا

انت كنت طفشان فييييييييييييين

كيــــــــــــارا said...

احترررررررررررررررررررررررررررررف بدل اما اجيب المدافع الرساسه

كيــــــــــــارا said...

او لقراءة فصل في التاريخ يخبرنا عن احوال الأمم صعودا وهبوطا لنتعلم

****************

عاااااااااااااااااا هو انا بحمل غيره

كوفاااااااااااااااااايه

******************

لزيارة بيت للأيتام والعطف عليهم

***********

دا لازم وياريت فعلا يتم بشكل دائم مش متقطع

***********

كيــــــــــــارا said...

بص هو انا عندي حاجه مهتميه بيها جدا وعندي يقين ان هي دي اللي هتادي لتغير اي شئ سلبي وهي تهذيب النفس البشريه

اني اشوف المشاكل والعيوب اللي بقت في الممعاملات اليوميه مش البلد

يعني القضايا الاجتماعيه مش السياسيه ودي هتظبط دي مجرد وجهه نظر ممكن غيري ينتقدها ويقول لا العكس الدوله او الحكومه فيها وفيها

بس طبحا حارفين انك منا واحنا منك

بس زحلانه منك بس يلا الموسامح كريم :)

ماما أمولة said...

ما بال الزمان يضن علينا برجال ينبهون الناس ويرفعون الإلتباس ويفكرون بحزم ويعملون بعزم ولا ينفكون حتي ينالوا ما

طول ما فيه شباب أمثالك أكيد هايكون في خير

ربنا يبارك فيك يارب

شيماء زايد said...

احترام فوق احترام
وتقدير فوق تقدير

وامل يلوح في الافق يولد من المعاناه
خالص شكري

خديجة عبدالله said...

جزاك الله خيرا

حاولت اقتطاع جزء أعجبنى سياقه ومعناه فوجدتنى أقتطع التدوينة بأكملها :)

لذا لابد من فهم وعمل ..
شكرا لك ودمت بخير

_________________________
أستغرب فقط من عنوان مدونتك تايه كل ده تايه أمال لو حاجة تانية كنت هتكتب ايه ؟ ده نق صحى وليس حسد :)
ماشاء الله حفظك الله

mohra said...

للوهله الاولى حسبت التدوينه رد على ردى الاخير و لكن عندما قرأتهها وجدت نفسى اقوم بكل ما طلبت و اؤمن به تماما اما عن ذكرك غياب الاطار سابقا فاظن السبب هو واقعنا الديكتاتورى الذى لا يسمح بالطرق المشروعه للانسان ليعبر عن رأيه دعك من ان ينفذه او يغيره و لكن دائما يجب الا نفقد الامل
تحياتى

أميرة الجنة said...

السلام عليكم
بجد انت جييييييييييييييييت فى وقتك وفعلا احنا مش هنكون ولا حاجة اذا متغيرناش من جواناااااااااااااااا
مدونتك أجد فيها راحتى كلما اتعبتنى الحياة
دمت بخير

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

في ظروف مشابهة سنة 48
حدث تغيير ما
وظروف اخرى مشابهة سنة 67
حدث أيضاً تغيير ما
والظروف اليوم مشابهة في 09
يا ترى هيكون في تغيير ما؟

أشك


سلام
وليد

تايه في وسط البلد said...

كيـــــــــــارا
اوعي وثك!!ه

موجود يا كايورا انت بس تفتكرينا

بصراحة انا أرأف بحالك ..دراسة التاريخ تقتل اي نية للتأمل فيه والاستفادة منه

وما كتبته انا ليس قاصرا علي السياسة بعينها فليس مطلوبا من الثمانين مليون ان يتحولوا بكاملهم الي سعد زغلول مثلا لكن المطلوب ان يفيقوا ويبدأوا دون أبطاء

ان ما نحن فيه يا كيارا خليق بالحركة علي كافة الأصعدة..اجتماعي وثقافي وعلمي ونفسي واجتماعي..وان كان السياسي احد هذه الأصعده الا ان له اليد العليا المؤثرة علي كافة الأصعدة الأخري لذا جعلت رقابته والبت فيه موزعة علي كل فرد

ام سامح كريم بقي

تايه في وسط البلد said...

ماما أمولة

جزاك الله كل خير ونرجوه ان ينفع بكلماتنا وفعلنا ولو انسان واحد

شيماء
لك انت كل التقدير والاحترام

خديجة
الفهم والعمل
مراقبة النفس يا خديجة تفيد كثيرا..اذا ما عبت علي الكثيرين تحولهم الي ( أذن )كبيرة..لا لسان ولا يد ولا قدم..وأخرين الي (لسان )فقط..لا عين ولا أذن ولا قدم ولا يد..راقبت سلوكهم وتابعت تحولهم الي جثث سيارة..ونأيت بنفسي عن هذا كله واتمني لو ان الزهر الوليد كله لا يشابههم في شئ

لا نزكي علي الله احد
اسسي برنامج صادق وقوي وانشريه

تحياتي

كيــــــــــــارا said...
This comment has been removed by the author.
كيــــــــــــارا said...

هييييييييييييييييه اخير لقيت حد بيراف بحالي ياحيني حليا

صحيح امتي كنت قافله التحليقات مش قفلتها خالث مالث

ايه التكاكيك دي بقي


واوووووووووووعى وثك انت كمااااان

فووووووووووووووووووووووووووووو

alzaher said...

اتفق معك

تايه في وسط البلد said...

مهـــــــــرة

كنت قد عجزت عن إيجاد من يرد علي الأسئلة التي تحيرني ويجرد عقله للثقافة والفكر الي ان قاربت اليأس وفجأة جد جديد جعلني أسعي الي الذين اعرف انهم مني وانا منهم..نفس الاهتمامات والأولويات واسلوب التفكير واختيار الاحترام كأساس للحوار..عرفت اني قد أخطأت اذ تأخرت كل هذا الوقت..ولم اجد الموضوع ذا صعوبة مطلقا..وحتي ولو مت ولم ار من احلامي شيئا ..سأموت مرتاحا وقد استودعتهم احلامي

عن الاطار السابق ذكره..ماذا انت فاعلة حيال هذا الاطار الذي يهدد اي عمل جاد لنا بالضياع؟
تحياتي وتقديري

اميرة الجنة
هذا شئ يفجر السرور في قلبي
وانا عاوز احكيلك حكاية بسيطة قوي

مرة وانا صغير الكورة وقعت في حوش مدرسة جنبنا قمت نطيت علي السور وجبتها بسرعة ورجعت قبل الفراش ما يمسكني..اصحابي استقبلوني بالتهاني والفرحة وبعد عشر دقايق بدأت احس بوجع في صدري..كشفت الهدوم لقيت كل صدري خرابيش وبتنزف دم كتير ومن بدري..طبعا الهدف اللي كنت عاوزه غطي علي كل حاجة وهانت قصاده كل حاجة
وصلك انا عاوز اقول ايه؟


وليد
ازرع نخلة في 2009 ومهم ان تتعهدها بالرعاية ولكن ليس من المهم ان تأكل منها
نحن ناكل البلح بالفعل الأن

تحياتي

تايه في وسط البلد said...

الزاهر
ياللا شد حيلك

نهر الحب said...

السلام عليكم
كيف الحال اولا اعتذر عن موعدنا السابق لانى كنت تعبانة شوية
وان شاء الله نتلقى فى اقرب فرصة ونتناقش بأذن الله تعالى

لى رد
بس اسمح لى ارد
لما ارجع

Anonymous said...

Back again writing in English. You made a perfect closure for the previous posts. I totally agree with you, I believe that the socail work is very important these days, as what happened in USA "Hurricane Katrina" we found the stars of the society such as " Oprah Winfrey, Bill Gates, and others "
they made something for the society, but that for those who has money. For those who hasn't -such as myself- the personal effort is the key as you made some ideas about this point.
ما بال الزمان يضن علينا برجال ينبهون الناس ويرفعون الإلتباس ويفكرون بحزم ويعملون بعزم ولا ينفكون حتي ينالوا ما يقصدون
By the way I loved these lines.
Wish you the best of luck
Nayroze

عمرو (مواطن مصرى) said...

فكرتنى بالروح التى التبست الدكتور إبراهيم شحاتة فى كتابه القيم وصيتى لبلادى...

غاية تقديرى ومودتى

تايه في وسط البلد said...

نهر الحب

الف لا بأس عليكي صديقتي العزيزة والمدونة ملك يمينك في اي وقت

نيروز

ان العمل بكافة اشكاله مهم في هذا الوقت يا نيروز ، فقط اتمني لو نحدد معايير وضع الشئ في موضعه

ان بعضنا قد يمارس الاجتماعيات والعمل الطوعي والبعض الاخر قد يلجأ لأشكال اخري لكن كلنا لابد ان يكون له ملجأ سياسي يعبر به عن نفسه ، ان هذا - بحكم التاريخ - قاعدة نهضة اي مجتمع ولا داعي للالتفاف عليها


عمرو

لا أظن انها مجرد روح الحكيم تتلبس اي منا فيدلي بفرائد الحكمة..ان بعض المواقف والظروف قد تضطرك الي الاتيان بمثل هذا كرد فعل..وهنا قد يكون ما قيل لي من ردود من انه ( هذا ما نستطيعه فهل لديك جديد؟ )هو الباعث

واظن ايضا ان هذه الظروف وهذه المواقف تجعل الكاتب - وانا لست منهم -يشعر باحتياج القارئ الي روشتة سريعة بعيدة عن الاطناب والتورية والبديع ، وهو ما حمل كاتبا مثل خالد محمد خالد ان يصول ويجول في دنيا الكتب ثم يقارب النهاية بكتابه الدرة ( الوصايا العشر لمن اراد ان يحيا ) او حتي الشيخ محمد الغزالي بكتابه واسع الانتشار( جدد حياتك)ه
كل التقدير والاحترام

بس خلاص ... said...

هداك الله الى الطريق القويم كما تهدينا كلماتك الى الكثير من الحقائق
لك كل الود

تايه في وسط البلد said...

بس خلاص

زيارتك دوما طاقة نور واتمني لك السداد والتوفيق

بسنت said...

فى مقال ممتاز قريته يوم الاربعاء للكاتب الواعى عمر نبيل
الراجل قال حاجه ممتازه اعدت صياغه معانى انت هنا مثلها بشكل جميل بردوا
الواحد لما يقرا كتير وما يضيع وقت وفى الاخر يعتبر نفسه مثقف ويطالب بالتغير ليس من حقه يتهم باقى الناس بانهم خونه مثلا او راضيين عن الاوضاع المخزيه وهما مش لاقيين اصلا مكان نضيف يعيشوا فيه
رزق يومى يكفيهم زل السؤال والفقر والحاجه
وفى الاخر نقول ان فى ناس مش بتحس وعاجبها اللى موجود
شعور الفرد بباقى المجتمع ولو حتى نصيحته ليهم مش كفايه كلمتين يكتبهم وناس ترد عليه فيهم
الدور اكبر بكتير
يعنى باختصار
ناس تعيش وتترك اثر مهم
دى اضافه سريعه لكلامك العاقل جدا
دمت طيب

تايه في وسط البلد said...

اهلا بسنت

معني جميل لكلامك أوافقك عليه بشدة

ان الفرد الخليق بأن يدعو للتغيير ليس الا الفرد الذي جعل من نفسه مثالا يحتذي به في كل شئ..وليس كجهاز الراديو الذي فسد زرار اسكاته

ولكن في نفس الوقت كيف نعالج مشكلة أن يفعل المجتمع كل شئ الا ان يتجمع لبحث مشاكله وطرق حلها؟
المجتمع هنا ايضا لابد ان يبين استجابة ما وباستمرار حتي ولو كانت بطيئة

تحياتي