May 8, 2008

النوافذ



علي عكس ما كنت اتوقع فقد انقلبت سعادتي الجمة بسكني في منطقة شعبية بالقاهرة وسروري بملامسة الشخصية الشعبيةالقاهرية ومراقبتها عن قرب الي تأفف شنيع وضيق بالغ بمفردات (الزحام البشع )و (الغبار )و (الانفلات الاخلاقي )الخ

واثرت (من اولها )تجنب اضرار كل هذا والبعد عنه قدر ما استطيع ، واصبح البرنامج اليومي لا يتعدي ذهابي للعمل النهاري ثم عودتي منه متخذا طريقا مستقيما اعود به للبيت باقصي سرعة فأغلق علي الباب ولا اخرج بعدها الا للصلاة ودون التفات!!!ه

حتي النافذة اقلعت عن فتحها فقد لاحظت ان بجانب ضجيج السيارات وصراخ الباعة ودق (الانابيب )ولغط التلامذة العفاريت الصغار و (الجعير )المتصاعد من كل معركة تنشب بين الفينة والاخري ،لاحظت بجانب هذا كله ان كميات رهيبة من الغبار تدخل من النافذة بما لايسمح لي بملاحقتها (لمن لم يقرأتدوينتي السابقة العزوبية ،مقريتهاش ليه؟!ه)ه

كل هذا حملني علي اغلاق النافذة تماما في اغلب ايام الصيف والشتاء!!ه

لماذا اكتب كل هذا؟ اه نعم ، سار الحال هكذا الي ان كان منذ شهور حدث لفت نظري اذ انه وفي كل يوم في وقت ما قبل الغروب بساعة مثلا يبدأ صفير عالي ومنغم من احد الشباب في التصاعد ، توحي نغماته انه ينادي علي اصدقائه او حتي ( يعاكس الدنيارة )او اي من هذا القبيل ، ولكن ما لفت نظري بصدق هو الاخلاص التام بالانتظام في الصفير المنغم لما لا يقل عن نصف ساعة ويوميا علي الله دون انقطاع!!ه

في بادئ الامر ولمدة اسبوع مثلا لم اهتم (اعتبرته شئ عادي لمصادفتي قبل ذلك احدهم في المدينة الجامعية لم يكن يخرج من غرفته ليذهب للحمام دون ان يصفر بلحن لاغنية طير بينا يا قلبي لمحمد فوزي !!وظل علي هذا الحال طول العام الدراسي حتي بدأت اتساءل عن العلاقة بين محمد فوزي وحركة القناة الهضمية!!ه)ه

بعدها قلت (يا سيدي اهو عيل وفرحان بشبابه ، خليه يشوف له يومين قبل السواد اللي هيحل علينا!!)ولم افتح النافذة!ه
بعدها - ومع استمرار الامر اكثر من3شهور -لعنت مثل هؤلاء الشباب (الرقيع )الذي لا عمل له سوي التلطع علي النواصي واثارة اعصاب خلق الله ، ولم افتح النافذة !!ه

بعدها -والصفير مستمر للشهر الخامس بنجاح ساحق -اخذت اتساءل عن ( طينة )جيران مثل هذا الشاب التي منعت ايا منهم من محاولة ردعه او حتي الهش عليه ، ولم افتح النافذة !!ه

حتي في رمضان لم ينقطع الصفير ، واخذت اتساءل متعجبا :هل هناك (دنيارة )في رمضان ايضا؟!!ه

ومرت تسعة اشهر كاملة وانا في مثل هذا العذاب اليومي ، فترة حمل مثالية لحالة قرف وتأفف وغضب وتذمر ، الي ان حانت الفرصة في يوم سمحت فيه للشمس ان تدفئ البيت وقبل غروبها بنحو الساعة بدأ الصفير في التعالي فقفزت لأري وجه هذا (الصفيق )صاحب الدنيارة والمستحق لللعنات ، وللمفاجأة لم اجده في الشارع ، وجدت صبيا يقف فوق برج من ابراج الحمام الخشبية وفي يده علم يشير به لسرب حمام يدور حول البرج باشارات متحمسة مشفوعة بالصفير المنغم ليرشد السرب لمكان مبيته!ه

طبعا لا احتاج ان اقول انني الان لا الاحظ الصفير اصلا ، لكن التفكير استولي علي لمعرفة اجابة لاسئلة من قبيل:ه

لماذا امتنعت عن فتح النافذة كل هذه المدة وقد كانت تحمل الراحة الاكيدة لي ؟

وهل تعلمت فعلا الدرس وفتحت كل النوافذ؟

وهل فتحتم انتم نوافذكم ؟

وهل لو نوافذنا مفتوحة كان وصل بنا الحال فرادي وجماعات الي مثل هذا؟

21 comments:

امل said...

بوست جميييييييييييييييل
وفيه تشويق شديد
قعدت افكر طول ما انا بقرأ يا ترى هوه بيصفر ليه؟
بس انت ازاي صبرت الوقت ده كله
انا كان زماني فتحت من تاني يوم

وعلى فكرة الابيات الجديدة "احمد مطر" حلوة قوي

تايه في وسط البلد said...

يا الف مرحبا
ده قدر سعيد ان يكون اول تعليق من صديقتنا المرهفة امل
لو انت كنت فتحتي من تاني يوم مباشرة يبقي انا عندي حق لما اكون متفائل

تابعي بقية التعليقات وهتعرفي ليه
تحياتي

monaliza said...

جميلة جدا ونصيحة غالية
ما المقصود ب (الدنيارة)؟فانا اول مرة اتطلع على هذا المصطلح
بالتوفيق دائما

shirry said...

دا انا فضلت مركزة تركيز رهيب علشان اعرف التصفير دا كله لمين

طلع بتاع برج حمام في الاخر

لاء بجد تمام ماشاء الله عليك عرفت
تشد تركيزي

بجد جامد الموقف
شديت انتباهي

بالتوفيق
وابقي تعالي

adam said...

يا سيدي

العشوائيات مبقتش أماكن معينة

مصر كلها بقت عشوائيات


ربنا يريحنا بقىىىىىىى



تحياتي




آدم

تايه في وسط البلد said...

موناليزا
مرور عزيز وارجو ان تكون فكرة كتابته وصلت
اما بقي الدنيارة في علم العلاقات الانسانية المحترمة فمصطلح يصف الانثي المستولية علي اهتمام رجل في فترة معينة
ايه اخبار النوافذ عندك؟



شيري
مرور اول منير
طبعا انت من المحلة الكبري وانتم مش اغراب عني لاني كتير اكلت من عند البغل واحمد مختار واشتريت قماش ولبس من التعاون والغزل
يعني تعتبري المدونة دي ركن كده في ميدان الشون او البهلوان

هاشوفك علي طول

تايه في وسط البلد said...

ادم
انت علقت وانا باكتب التعليق بالاعلي
بصراحة مقصود البوست يتعدي موضوع العشوائيات

انا قصدت النوافذ اللي كل واحد قفلها علي نفسه وهرب من المشكلة بينما ان حلها ممكن يكون قريب

النوافذ عندك اخبارها ايه؟

mostafarayan said...

انا قرأت التدونتين انت كأنك بتتكلم عني بس الفرق انك ساكن في منطقة شعبية واناساكن في منطقة هادية
اناعن نفسي فاتح كل النوافذ بس فين الحمام ؟
تحياتي ليك يا جميل

كوارث said...

جميل قوي الموضوع ده
بس كل شوية لم افتح النافذة ؟
طبعًا ده مثال للتسرع والصبر في الوقت نفسه
معرفش ازاي اتسرعت وحكت عالشخص ده انه رقيع وازاي صبرت 3 شهور من غير ما تبص عليه بس الموضوع ممتاز جدًا
اهنيك
وبالنسبة لي كمواطن مصري حاليًا
فالشباك مفتوح عالبحري !

تايه في وسط البلد said...

المبدع الثائر
كيفك
سعيد ان تدوينة العزوبية كمان عجبتك
موضوع الصفير والحمام حقيقي بالحرف لكن صدمة الاكتشاف جعلتني افكر في الحكاية كنموذج بسيط لما نتعامل به مع الامور فتزداد سوءا

فاضل بقي سؤال واحد
ايه العلاقة بين محمد فوزي وحركة القناة الهضمية؟


كوارث
اما اسم
كلامك صح انا قفلت علي الشباك ووسعت المسافة بيني وبين المجتمع حولي وكان جزائي حرق الاعصاب لمدة 9 شهور

بس انت عارف بقي مصر كلها قفلت الشبابيك واهي عمالة يتحرق اعصابها سنين وسنين
في انتظار تعليقك دائما

adam said...

النوافذ بتسلم عليك

وبتبوس إيديك

شكرا على التوضيح

تحياتي



آدم

Hosam Yahia حسام يحى said...

فيه حد اتعرضلى يا زعيم

البنايات الضخمه

:d

تايه في وسط البلد said...

حسام
انت فين يا راجل
اما بالنسبة للناس اللي اتعرضتلك احنا احسن ناس تجري!!ه
دامت تعليقاتك

E.S.L.A.M said...

يا اخي انت صبور قوي
انا بصراحة ماكنتش هقدر اصبر طول الوقت دة
تحياتي ليك

تايه في وسط البلد said...

اسلام
المسألة للاسف مالهاش علاقة بالصبر او حتي البرود والا كان علاقتك بالزحام والعشوائية والتلوث والانحطاط من حولنا هي في الاصل صبر وليست تجنب
مدونتك جميلة

رباب كساب said...

الله عليك

يمكن لو فتحنا كل النوافذ لو دققنا شوية هنعرف إحنا فين وموقعنا إيه ويمكن نرتاح

بس مش عارفة ليه حاسة إن برضه مفيش راحة

أشكرك أخي الفاضل

تحياتي

رباب

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.....عرفت بقى اننا احنا اللى تعبين نفسنا بايدينا , وان الموضوع ابسط من كده بكتير , يعنى لو من اول مرة سمعت الصوت وشدك , كان المفروض تشوف ده ايه ؟؟ .....لكن حساباتك خانتك و تردك خلاك 9 شهور تفكر ؟؟.....مش خسارة الوقت الطويل الضايع ده فى معرفة موضوع ابسط ما يمكن , لاء والادهى من ذلك الخيال الذى اخذ اكتر مما يستحق طوال هذه المدةوذهب بك بعيدا .....رسالتك وصلت !!....بكل بساطة افتح النافذة لترى الحقائق بوضوح .....تسلم ايديك .....سلام

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.....عرفت بقى اننا احنا اللى تعبين نفسنا بايدينا , وان الموضوع ابسط من كده بكتير , يعنى لو من اول مرة سمعت الصوت وشدك , كان المفروض تشوف ده ايه ؟؟ .....لكن حساباتك خانتك و تردك خلاك 9 شهور تفكر ؟؟.....مش خسارة الوقت الطويل الضايع ده فى معرفة موضوع ابسط ما يمكن , لاء والادهى من ذلك الخيال الذى اخذ اكتر مما يستحق طوال هذه المدةوذهب بك بعيدا .....رسالتك وصلت !!....بكل بساطة افتح النافذة لترى الحقائق بوضوح .....تسلم ايديك .....سلام

زمرده said...

استمتعت جدا بهذه التدوينه
قتلني الفضول ..
وحقيقه لو كنت مكانك كنت فتحت النافذه ولو قليل
فطبيعتي تجبرني افتح كل النوافذ من اول يوم

رسالتك واضحه
واتمنى لك التوفيق

لميس said...

عندما يتملكنا اليأس مما حولنا نغلق نوافذنا ونرفض التفكير والمعرفة ربما لخوفنا من أن نزداد يأسا او ان يزداد واقعنا قسوة وسوءا

Abeer Abu-Taha said...

بعد قراءة التدوينة
خيالي يعيد سؤالا واحدا ..
هي الشبابيك اخترعوها عشان تتسكر ؟؟
مش الشبابيك عيون البيت ؟؟

تدوينة جميلة :)