Jul 21, 2010

فــاكــانــســي أم رشــا !!ه


كيف تري الأمور لو كنت تسكن وحدك ؟

بالطبع فإن هواة الحرية والانطلاق - نزل إيدك يا ابني هناك - سوف يتحفونني بمقالات رائعة متخمة بمصطلحات من عينة ( الخلاص )و ( اللي علي مزاجك )و ( بلا خنقة )الخ الخ

وإذا لم تكن سعادتك تقرأ هذا التدوين كماأقرأالجريدة-من الصفحة الأخيرة وصولا للسودوكو!!- فقد وقعت عيناك علي الصورة التي تتصدر التدوين - وهي التي لا علاقة لها بي وأقسم علي هذا !! - وهي تحمل العنصر الذي أردت الحديث عنه اليوم

دعونا ننسي الفئة التي طرحت عليها سؤالي والا فإن العديد من الروائح غير المستحبة سوف تبدأ في التصاعد - خصوصا اننا في الصيف -نتيجة ( التكبير ) لجامع القمامة و( التنفيض ) لصراصير المطبخ الخ الخ

لا أنكر انني شخص يحب النظافة ، وانني مثل باقي البشرية قد أقوم ببعض المجهودات الخلاقة في سبيل نيل بعض مطالبي - كما تسمح لي الظروف بين الحين والأخر وقد دونت إحدي هذه المرات هنــا- وان كنت لا أدعي ان النظافة لدي وسواس يحكم كل حياتي والا كنت قد تقدمت بطلب للهجرة منذ زمن!!ه

وأخر هذه الأوقات لم أكن أملك استعدادا عصبيا او حتي الوقت للتورط في مثل هذه العملية لذا فالحل يكون لدي ( أم رشا ) ه

ولمن لا يعرف أم رشا من قراء مدونتي المساكين أقول لهم : انتم لستم بأحياء!!ه
أم رشا ..يا عيني عليكي يا ام رشا..انها لتجربة فريدة ان تري ام رشا وهي ( تؤدب ) سجادة أعطاها لها احد السكان جزاءا لها - للسجادة وليس ام رشا-علي سفالتها اذا ما يوما أظهرت بعض الغبار الكامن فيها!!ه
أو تراقب تخطيطها لخوض مباراة ( مسح السلم ) كل صباح خميس..عليك ان تتأمل ( التشكيل ) الذي وضعته بطريقة واحد( للكنس- هند محترفة في مدرسة الأمل الخاصة!! )- واحد( للمسح وغمر المياه - رشا محترفة في غيطان الأرز!!) وأخيرا رأس الحربة واحد ( لجمع المياة والتجفيف والتنشيف - أم رشا محترفة في شركة المياة !!!)ه

ومن فوري اتجهت الي زوجها السيد مرتضي بشندي  بواب العمارة المجاورة والقائم بأعمال بواب عمارتنا الي أن يخترعوا أحدهم ، وككل صباح كان منهمكاً في أداء الطقس الصباحي برفع (ذيل ) جلبابه الي فمه - دلالة الجودة فالناس تشمر عن ساعد الجد اما مرتضي فليس أقل من ان يشمر عن ساقيه!!-وتوجيه فوهة خرطوم المياه الي اقصي ما يطوله من جهة اليمين أولا-علي السنة!-ثم جهة اليسار

صباح الخير يا مرتضي 
صباح النور يا بييي
مش خسارة المية اللي عمال تسرسبها كل يوم دي يا مرتضي؟ دي متنقية للشرب
ونجيب منين مية يا بييي؟
يعني وهو لازم رش مية؟ كيف يعني؟
بابتسامة صمغية- لا يا بييي بس الغبرة تركبنا عاد لو ما رجدنهاش!!ه
ترجمة: لا يا بيه بس التراب هيطلع علينا لو مش رشيت مية ترقده!!ه

ماشي يا مرتضي ، ابقي قول لأم رشا ان الشقة اشتكت من التراب اللي انت بترقده ده وهارجع العصر عشان افتح لها تشتغل فيها

أم رشا مش هنا يا بيي ، اني وصلتها البلد من يومين تقعد مع أهلها كام يوم

وهترجع إمتي؟

يعني ، عشر تيام كده

يا الله ، هل أحييتني يا ربي حتي رأيت اليوم الذي يقول فيه الصعيدي بفم ملؤه الثقة أن زوجته تقضي ( فاكانسي ) في البلد!!ه
لا حول ولا قوة الا بك يارب ، استر يا ستار ، دي القيامة هتقوم يا اخواننا ،هي يعني صحيح أم رشا قد تسلك سلوك البني أدمين غير المتجبرين في بعض الأوقات وقد أعترف انها قد - أقول قد - تحتاج الي إجازة مثل بقية البشر ولكن السؤال: ماذا علي أن أفعل الأن؟

لابد أن أقدح زناد فكري ،وزناد الفكر هذا لا يقدح هكذا بالنوايا الطيبة ، لاااا ، يلزمنا قضاء بعض الوقت عند عربة التين الشوكي علي الناصية لكي يستقيم الفكر ويعتدل!!ه

تغافلت عن شرودي أمام ثمار التين التي تتفتح علي يد الرجل الي ان شعرت بالإكتفاء حين وصلت الي قرار ،وان كان هذا القرار كلفني تيناً شوكياً بسبعة جنيهات!!ه

ألم تكوني انت أولي بهذه الجنيهات وزيادة يا أم رشا؟!!ه

استعنت بالله وانتويت أن أقوم انا بالمهمة ، وبالطبع لا أريد تكرار تفاصيل قد أكون سردتها قبلا هنـــا ولكن في هذه المرة قد أكون إزددت خبرة بأمور النظافة المنزلية وعرفت أجابة بعض الأسئلة من مثل :ه

لماذا تفضل الزوجات لف الرأس بإيشارب مع الحرص علي إبراز طرفيه من أعلي الرأس كأذني أرنب ( أرنب حبوب يعني عشان مش حد يزعل !!)أثناء التنظيف والتنفيض؟
ففضلاً عن أن هذا يدخل في صميم تقاليد العائلة المصرية المتوارثة فقد تبين ايضا ان لبس الإيشارب يحول دون إتحاد الغبار المتطاير مع دهان الشعر- إن وجد يعني ويتراوح بين الجاز وكريم فاتيكا!- وتحوله الي رقائق من أشياء طريفة جداً لا أنصح بتجربتها علي اي حال!!ه

ولماذا تتحول الزوجات أثناء عملية التنظيف الي أشكيف مخيف  - لو أضفنا لصورة الأشكيف شعر الرأس النافر وصوت الزئير والصراخ المفزع!!- لا تتحمل ان تري امامها اي من أفراد الأسرة يظهر عليه بعض الحبور؟

فقد وجدت أن كمية الغبار المستنشقة والمتراكمة علي تجعلني أحقد علي كل من يعبر أمام عيني نظيف الملابس من غير سوء كما انني كنت في ( عرض ) اي احد يجلس حتي بجانبي ليقول لي : تشجع ، فات الكتير ، جدع ، هات كويس من تحت السرير!!!ه

في العموم فقد انتهت العملية بحمد الله بسلام وأعتقد ان والدتي حين سمعت بالموضوع علاها الحبور والرضا فقد يكون تكرار الأمر لمرة أو مرتين قادمتين كفيل بركوعي أمامها طالبا العفو و الموافقة علي الزواج!!ه     

17 comments:

حفيدة عرابى said...

ملاحظاتك عميقة
أم رشا لازم تاخد فاكنسى لأن البيزنس غير من طبيعة علاقتها مع ابو رشا
ابو رشا نفسه مش صعيدى حقيقى
والدلائل كتير
ده مسمى بنته رشا يافندم:)


ووالدة حضرتك لازم ترحب بالفرصة علشان تحقق حلمها :) ربنا يوفقك أخى العزيز
جميل قوى تعاطفك وادراكك لمعاناة الزوجة المصرية وملاحظتك لتقاليدها المتوارثة أثناء القيام بالاعمال الشاقة وادراكك ان أصوات الزئير والتكشيرة ليها مبرراتها
ماهى مطحونة يافندم:)
( فى الشقة ) كانت تقريبا أول تدوين أقرأه هنا وعجبنى جدا بكل تفاصيله
وحسيت فعلا بالمتعة كأنى اشتركت فى الاحداث
المقارنة بين الحالة النفسية أثناء العمل وحتى بعد الانتهاء منه فى التدوينين مفيدة جدا
وفكرتنى حضرتك بالتين الشوكى ده كام من المتع المهمة جدا فى حياتنا:)
السؤال المهم حتى التين الشوكى وصل للاسعار دى؟

مصطفى ريان said...

المشكلة بقي بعج ما تتجوز مراتك تقولك تعالى ساعدنى انا مش رشا اللي جايبها سيادتكفي البيت وساعتها لن تمكلم إلا ان تتمتم بينك وبين نفسكك ....اه فين ايامك يا ام رشا
هههههههههه
وحشنى يا جميل عايزين بقي نتقابل يا ولد

كيــــــــــــارا said...

هات كويس من تحت السرير!!!ه

*************

ههههههههههههههههههههههه احسننننن

يااااااااااااه لو بروق وحد قالها بتحول تحول مرررررررريع ههههههههه

Zianour said...

انامش متفقة معاك
في عدة نقاط اولا ام رشا من حقها تشوف اهلها وكونها مش ساكنة جنب امها بيسموها غربة يا فندم وانها غريبة وكده

ثانيا الحمد لله ان فيه حد حس بمعاناة الست المصرية ةوكده في الصراع اليومي ضد التراب وكده وبالمناسبة ده صراااع عااااالمي في كل دول العالم

ثالثا الميه المرمية

احنا مفتريين جدا في اهدار الماء على فكرة

الناس هنا بيوتها في المعظم خشب انا فهمت ليه عشان محدش يبلبط ميه مع ان الميه هنا من الثراء بمكان

رابعا يا فندم ممكن المسح يكون برضه من زمرة اسباب الارتباط على اساس ان الست بتنظف و تنظم الحياة
والدليل ام رشا

اخيرا انا مش ناسية التعليق على البوست اللي فات لكن هاستجمع شوية نقاط كده وهابقى اعلق باستفاضة على الوضع الحالي للعرب والمسلمين في الغرب

كل التحية

شيماء زايد said...

أولا من حق أم رشا تاخد فاكنسي
وكفايه انها مش بتستمتع بالويك اند

كما انها تمارين مستقبليه مفيده لحضرتك
وكل مره وانت طيب يا فندم

شحات غرام said...

طالما يا أخى محتاج تشجيع من نوعية فات الكتير....الله عليك...إيه الحلاوه دى...حلوه قوى الطلعه دى يا معلم! بتحرم نفسك ليه من أبسط حقوقك عند أصحابك يا أخى؟
ياللا الجايات كتير وأولها لما
أم رشا أكيد هتاخد أسبوع مصيف قبل رمضان

تايه في وسط البلد said...

حفيدة عرابي

ايه ده يعني انا اتخدعت في ابو رشا كل ده؟!!!ه

لازم اعيد نظر بقي!!ه

بالنسبة للتين الشوكي فقد ارتفعت اسعاره جدا بالنسبة لمنزلته يعني كثمار تخرج دون رعاية تقريبا ويتراوح بين التلاتة بجنيه الي ان تكون الواحدة - المبطرخة يعني - بخمسة وسبعين قرش..اغلي من المانجو في رأيي..بس هنعمل ايه الكيف بيذل!!ه

كل التحية اختي العزيزة


مصطفي ريان
اه
تقصد البرطمة يعني!!ه
لا عادي خد من ده كتير..مش هاطلع انا يعني اللي يكسر القاعدة المصرية التليدة

دمت بخير يا باشا ومنتظر تليفونك

تايه في وسط البلد said...

زيانور

يا مرحبا بالمختلفين والمختلفات في الرأي

اولا
من حق ام رشا ان تقضي العام كله عند اهلها كأجازة..ولكن بعد ان تنفذ ما أكلفها به!!ه
في العموم الخواطر التي كتبتها لرفض الأمر لا تخصني او لا تخصني وحدي..انها تخص الملايين والملايين في مصر والعالم والذين يفضلون ان تثبت طبقة معينة من الناس علي ما هي عليه من فقر وعوز لكي يسخروهم في أعمالهم بأجور ضئيلة..ليس من مصلحة احد ان يعود الصعيدي لبلدته بعد ان انصلح حالها...ليس من مصلحة احد ان يتنور سكان الحي الشعبي والا سنخسر الفولكلور واماكن فظيعة اخر حاجة للسهر..يعني..ده شعور عام

ثانيا
التراب صراع عااااالمي..لا مش معقول ..بقي التراب اللي هنا ده زي اللي في اوروبا او عندكم في كندا؟

ده انا كنت فاكر ان اخر الشغل عندكم تسليك مدخنة الدفاية او جرف الثلج من امام الأبواب ومن فوق الأسطح او قصقصة شجر الجنينة...لكن التراب وبالمنظر اللي هنا ده..لازم اعيد نظر!!!ه

ثالثا
المية..انت هتقولي لي..لا ده اسلوب حياة الانغماس في التخلف ده..من كام سنة والمنطقة اللي انا جيت سكنتها في القاهرة بترش مية في الصيف حوالي ثلاث مرات يوميا..وعلي بعد ثلاث شوارع - ومنذ سنوات ايضا - السكان يشترون المياة في جراكن لانقطاعها الدائم..والإثنين جيران!!ه

رابعا

ما انا باقول!!ه

مش هاستحمل انا مرة او مرتين زي دول...مين بس اللي يقدر ينكر!!ه

ربنا بس يأذن وييسرها من عنده

خامسا

يا فندم مناقشة سعادتك مصدر سعادة لنا..فقط اعلميني هنا بتعليقك القادم حين ترفعينه

كل التحية والاحترام يا فندم

تايه في وسط البلد said...

شيماء زايد

الله..دول مؤيدين ام رشا زادوا قوي ؟!!!!ه
اه قضية المرأة بقي

بالنسبة لموضوع التمارين فبالطبع هي في مصلحتي..علي الأقل اطلب المهر اللي انا عاوزه!!ه

كل التحية والاحترام

شحات غرام


ايوا صحيح..هو الواحد له عند صاحبه ايه غير شوية تشجيع اثناء المسح والتنظيف...يا بختي والله يا جدعان

سلمت لي يا ابو رضا

عمرو (مواطن مصرى)0 said...

لا بد أن نستمع لوجهة نظر أم رشا بذات نفسها..فقد يكون فى الأمور أمور..وقد تكون أنت ظالما ومفتريا,هكذا تعلمنا من الحزب الوطنى!0
:))

تايه في وسط البلد said...

عمرو بك

يا عيني..ادي اخرة السياسة اللي خربت دماغنا يا جدعان..تعالي انت يا ام رشا اتكلمي انتي !!ه

تسلم يا عم عمرو يا مهدي النفوس دايما:))

احمد said...

ازيك يا عمنا حمدا لله علي سلامتي فقد عاد النت الي منزلي وهتابع
ايه يا عم الروعة والريادة دي طب مش كنت تقولي كنت اجي اشجعك واسقفلك كده واعملك جو وبعدين نضافة ايه يا عم انت اللي انت بتقدسها الا اذا كنت تعتقد ان خلع الحذاء وانت داخل علي السجادة ده التعريف الوحيد للنظافة عموما ما دمت نضفت كده اجيلك وقلبي جامد وبعدين انت تتعب نفسك ليه طب مالجيران لبعضيها يا عمنا و بعدين سؤال اخير هو انت ربطت راسك بالايشارب وعملت ودان فار
واخيرا ابقي افتكرني لما اجيلك ول بجنية واحد تين من السبعة اللي انت لهفتهم لوحدك

بسنت said...

السلام عليكم تايه
شوف زى ما قلتلك قبل كدا انا متعاطفه ومناصره تماما لأم رشا وأخواتها
بدايه علشان خاطر رشا وهو اسم اعز الناس ليا
ثانيا علشان هى فعلا تستحق ان تتنفس
يعنى اقولك قصه كانت بطلتها صديقه لى عندما طلب منها شحات فلوس وهى خارجه من قداس بالكنيسه وبعدين دخل هايبر ماركت كبير ببلدتنا فوجدته بيشترى جبنه رومى فأشتعلت طبعا
وكان واقف قسيس فى الماركت التابع للكنيسه فقالتله شوف الى بتوعظنا نديهم علشان غلبانين اهو بيشترى جبنه رومى فكان رد الرجل انها مستكتره عليه حتى يدوق مره الجبنه الرومى اللى بتاكلها هى يوميا

بالنسبه لأبو رشا فمش مهم
أما بالنسبه للتمرينات اللى اخدتها فى شقتك فهقولك

فى فقره فى قصه لاورا وخوليو لخوان مياس الكاتب الاسبانى الجميل
عايزه تتفهم 0000

هل تعرف أن تغسل الأطباق؟ سألته الصغيره
بالطبع: قال هو
الصغيره : أمى لا تعرف 00 تقول أن غسيل الأطباق من أعمال الرجال

إنه من أعمال الإنسان00 أضاف هو



كل سنه وانت بخير
-----------------------
وملحوظه لصاحب وسط البلد أخيرا تمكنت من نزول والسير كمان فى وسط البلد بدون خريطه
هو يعنى شارع طلعت حرب فضلت اتحرك فيه رايح جاى حوالى ساعه
ههههههه
مع صديقتى علشان نوصل ل 26 يوليو بس بحمد الله
حفظنا معظم التقاطعات
وعرفنا نخرج سالمين

تايه في وسط البلد said...

احمد بيه

مش عارف يعني انت تفهم ايه لما اقول لك مش تخش علي السجادة بالجزمة؟ دلالة نضافة دي ولا لأ ؟
الدور والباقي علي اللي كان لابس الجزمة بقي!!!ه

وبعدين انا يا عم احمد باشهد السادة الزوار اني باكتب الرد ده بعد انت ما جيت وأكلتك تين شوكي ..وبكده اكون اديت واجب الصداقة!!ه

تايه في وسط البلد said...

بسنت
كل سنة وانت طيبة ورمضان كريم اولا

ثانيا بالنسبة لشوارع وسط البلد فالمعاناة تكمن في المرة الاولي فقط ..بعدها تسير الحياة وحدها..ويرتفع مستوي النظر من الشارع والتقاطعات الي الشرفات والنقوش

ثالثا انا احرص دوما علي ان أؤكد انسانيتي وان كنت أريد أن أتأكد فقط من أدمية من حولي!!ه

ومن حق المتسول بالطبع ان يأكل الجبن الرومي..ولكن بعد ان يتبقي في جيبي ما يكفل الخبز الحاف!!ه

رمضان كريم يا دكتورة ووسط البلد نورت

أم الخلود said...

اصحى يا نايم ووحد الدايم

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة واسمها فقط فوقها

(حملة الجسد الواحد)

في الشريط الجانبي لمدوناتهم كدلالة على وحدة صف أمة محمد

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_14.html

ومن أجل قيام الولايات المتحدة الإسلامية

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_17.html

جعله الله في ميزان حسناتكم .. آمين

اقصوصه said...

رمضان كريم

وكل عام وانتم بخير